هيا بنا الى القدس


nadiaharhash

اذكر قبل عدة سنوات ، عندما ذهبت ابنة اختى الى الاقصى وكان عمرها حينها ١١ او ١٢ سنة < كان العدوان على غزة ومحاولات اقتحام الاقصى وعمليات الدهس في اوجهها . اختفت الطفلة لعدة ساعات وحالة من الرعب اصابتنا . وعندما رجعت وسألنا ما ذا فعلت؟ قالت وبكل براءة : انها ذهبت الى الاقصى لا الاقصى بحاجة اليها . بصدق امنت ان ذهابها الى هناك سيحرر الوطن الاسير .

اليوم ، اقف في نفس مكان ابنة اختي ، واشعر ان كل ما استطيع القيام به هو الذهاب الى الاقصى .  النزول الى القدس والتواجد هناك .ولا يوجد عندي اي جواب لماذا . كل ما اريد القيام به هو الذهاب الى القدس وامشي هناك في تخوم البلدة القديمة وكل ما يمكن ان يسمح لقدمي العبور منه .

في ظل ما يجري من كسر وقتل للانسان الفلسطيني . قتله الفعلي بدم بارد وقسوة وبلا شفقة . وامام خنوع قيادة غير موجودة ولا…

View original post 81 more words

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s